banner

تاريخ ميناء راشد

من الصيادين وغواصي اللؤلؤ إلى بُناة المركب الشراعي والتجار، قليلة هي المدن التي تمتلك كل هذا الغنى خلال تاريخها البحري.

ترتبط ذكريات دبي بالبحر، ففي سبعينيات القرن العشرين، أصبح هناك حاجة ماسة لبناء بنية تحتية جديدة تساهم في تعزيز التجارة في "مدينة التجار" كما كان يُطلق عليها.

في 20 أكتوبر، 1967، قام حاكم ومؤسس الإمارة المغفور له بإذن الله، صاحب السمو الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، بتوقيع استثمارات بملايين الجنيهات منحت دبي ميناءها الجديد الذي يربط بين الشرق والغرب. في نوفمبر، 1970، رست سيردانا، أول سفينة بريطانية، على ميناء راشد.

في عام 1972، تم إطلاق ميناء راشد كواحد من أكبر الموانئ في العالم، وتم تسميته تكريماً لحاكم ومؤسس الإمارة، المغفور له صاحب السمو الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم. في البداية، كان ميناء راشد يضم رافعتين فقط، وبحلول عام 1975، توسّعت أعماله ليضم 35 رصيف بحري مع قدرة استيعابية تخدّم حتى 25,000 مسافر وحاويات شحن بطول يعادل 75,000 قدم.

بحلول الثمانينيات من القرن الماضي، تم إضافة ميناء جبل علي إلى ميناء راشد، البوابة الرئيسية التي تصل بين أكثر من 90 خدمة أسبوعياً وتربط بين أكثر من 140 ميناءً حول العالم. وفي مايو 1991، تم دمج كلا الميناءين لتشكيل هيئة موانئ دبي (DPA)، والتي ستنضم لاحقاً إلى أفضل 10 موانئ للحاويات في العالم.

في عام 2008، أصبح ميناء راشد مقراً دائماً لسفينة "كوين إليزابيث 2" المرموقة، والتي تتميّز بقمة التصميم والابتكار والسرعة. طوال مسيرتها في المحيطات، حملت سفينة "كوين إليزابيث 2" على متنها الأثرياء والمشاهير، أمثال نيلسون مانديلا وإليزابيث تايلور وبوز ألدرين وديفيد باوي. وقبل أن تحط رحالها وترسو في دبي، استكملت سفينة "كوين إليزابيث 2" 1,400 رحلة بحرية و25 رحلة حول العالم. في عام 2008 أيضاً، حصل ميناء راشد على جائزة أفضل ميناء للرحلات البحرية في الشرق الأوسط من قبل جوائز السفر العالمية، وهو اللقب الذي نجح الميناء بالاحتفاظ به لمدّة 12 عاماً متتالياً وحتى اليوم. يمتد ميناء راشد على مساحة 2,000,000 متر مربع، وقد تم تجهيزه لاستيعاب 5 سفن بحرية عملاقة في آن واحد.

في رحلة تجسّد حجر الأساس الاقتصادي لدبي، يعد ميناء راشد تجسيداً للتاريخ والثقافة من رؤية انبثقت من قائد عظيم. واليوم، تفخر إعمار وبي آند أو مارينس بإعلانهما عن الوجهة الساحلية الجديدة الفخمة في دبي، ميناء راشد، الذي يحتفي بماضي دبي العريق وحاضرها المزدهر ومستقبلها الواعد.


التاريخ

الحاضر

المستقبل

دبي، الإنجاز والإعجاز

يرجى إدخال اسم صحيح
أدخل عنوان البريد الإلكتروني الصحيح
الرجاء إدخال رقم هاتف صحيح. الحد الأقصى المسموح به 10 أرقام
شكراً لك على التواصل مع شركة إعمار. سيعود إليك أحد أعضاء فريقنا قريبًا. هناك بعض الأخطاء الداخلية. الرجاء الانتظار.
نشكرك على تسجيل اهتمامك. سيقوم أحد مندوبينا بالتواصل معك قريباً. حصل خطأ ما. الرجاء الانتظار قليلاً
لقد قمت بالتسجيل بنجاح. الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الصحيح فشل انشاء الحساب
تم تحديث بيانات المستخدم بنجاح
تم تغيير كلمة السر بنجاح.
اضغط هنا لتسجيل الدخول
تم التسجيل بنجاح